اديسون

AR/18-4-2018
1626 مشاهدة
مشاركة
 

شركة إديسون متواجدة في مصر منذ منتصف التسعينات، وتشارك ب قطاع التنقيب عن النفط والغاز وإنتاجه من خلال الشركة التابعة إديسون إنترناشونال.

وتلتزم إديسون منذ فترة طويلة بالاقتصاد المصري، مضيفة إلى محفظتها 9 عقود امتياز جديدة، في عام 2014، بمساحة إجمالية تزيد عن 14000 كيلومتر مربع، منها 7 تديرها شركة إديسون، باستثمارات إجمالية تبلغ أكثر من 3.5 مليار دولار أمريكي .

و تعمل الشركة في 3 كتل استكشاف في شرق البحر الأبيض المتوسط؛ وقد عززت شركة إديسون مكانتها المهيمنة في منطقة الاستكشاف الجديدة بفضل إمكانات الغاز العالمية التي أكدها اكتشاف الغاز العملاق الذي تم الإعلان عنه مؤخرا في منطقة ظهر في مصر.

و في عام 2009، عادت إديسون إلى تعزيز مكانتها في قطاع الغاز من خلال الحصول على امتياز أبو قير، بقيمة 1.4 مليار دولار أمريكي ، وإضافة تراخيص استكشافية جديدة. وقد ضاعفت شركة إديسون الإنتاج الهيدروكربوني في المنطقة، بفضل خطة الاستثمار القوية ، آخرها ، هو استثمار شمال أبو قير الثالث الذي بدأ في الربع الثاني من عام 2017، و زاد من إجمالي إنتاجها من الغاز الطبيعي بنحو 20٪.

وتمتلك إديسون اليوم عقدين للإنتاج و 7 تراخيص استكشافية موزعة في جميع المحافظات النفطية المثبتة في مصر (أي دلتا النيل وشرق البحر المتوسط والصحراء الغربية وخليج السويس) مما يؤكد ثقتها في مصر.

في أواخر عام 2016، أنشأت إديسون كيانا مصريا جديدا هو "إديسون إيغيبت إنيرجي سيرفيس" ليكون بمثابة ذراع التنمية المحلية لمجموعة إدف "الشركة الرائدة عالميا في مجال الطاقة وحاملة 99.483٪ من أسهم إديسون منذ عام 2012".

وقد تم تحديد مصر كبلد استراتيجي لتطوير مجال الطاقة الخالية من الكربون ، في إطار استراتيجية "كاب 2030" التي وضعتها مؤسسة التنمية الصناعية ، وهو ما تشهد عليه اتفاقيات التعاون الموقعة مع الشركاء المصريين لتطوير طاقة الرياح والطاقة الشمسية وخدمات الطاقة.

وبالإضافة إلى ذلك، تعمل إديسون حاليا مع شريك محلي لتطوير محطة توليد الكهرباء ذات الدورة المركبة 200 ميجاواط ، في المنطقة المجاورة لمحطة وقود أبو قير البرية المستقبلة للغاز. ويستفيد هذا المصنع من خبرات إديسون و من التحرير المستمر لقطاعي الكهرباء والغاز في مصر. وبمجرد الانتهاء، ستكون هذه أول محطة طاقة خاصة في مصر.

وعلاوة على ذلك، فإن إديسون / إدف على دراية تامة بقطاع الكهرباء المصري، حيث شاركت في بناء محطات الطاقة الجديدة في السويس وبورسعيد، وكانت جزءا من المجموعة التي طورت مرحلتي سيدي كرير 3 و 4.


قامت الشركة بتوسيع استثماراتها في مصر في مجال الطاقة خلال عام 2016 وذلك بإنشاء شركة جديدة في مجال خدمات ترشيد استهلاك الطاقة للمصانع من خلال تكنولوجيا جديدة بقيمة 2 مليون دولار وتسعى الشركة حالياً للتوسع في مجال الطاقة الجديدة.

قصة النجاح السابقة سيمنز

أخر قصص النجاح

إعلان