مترو أنفاق القاهرة

AR/18-6-2017
2496 مشاهدة
مشاركة
 


يعتبر مترو الأنفاق من أنجح المشروعات التنموية التي تم تنفيذها في إطار التعاون بين مصر وفرنسا، والتي تهدف إلى خدمة المواطن بالدرجة الأولى. وقد أصبح مترو الأنفاق أحد أهم وسائل المواصلات في القاهرة، فهو الأسرع والأقل تكلفة والأكثر أمان. وينقل مترو الأنفاق يوميا ما يقرب من 3,6 مليون راكب.


بدأ التفكير في مشروع مترو الأنفاق في ثلاثينات القرن العشرين بهدف تحسين شبكة النقل والمواصلات للتماشى مع الزيادة السكانية الملحوظة حينذاك. وفى عام 1954 استقدمت الدولة خبراء فرنسيين لإعداد تقرير حول مستقبل النقل العام داخل القاهرة الكبرى وأوصوا بتكوين شبكة من مترو الأنفاق. 


ويعتبر مشروع مترو الأنفاق من المشروعات ذات جدوى اقتصادي كبير، فهو يساهم في تسهيل السيولة المرورية، كما أنه يساعد في توفير زمن الرحلات مقارنة بوسائل النقل الأخرى مثل العربات الخاصة وأوتوبيسات النقل فضلا عن أنه يعمل على توفير الوقود وتقليل التلوث البيئي.  


وقد ساهمت جمهورية فرنسا، سواء من خلال الحكومة الفرنسية أو الوكالة الفرنسية للتنمية AFD، في تمويل الخط الأول والثالث من مترو الأنفاق بقروض ومنح تصل قيمتها إلى 2601,17 مليون يورو.


وساهمت الحكومة الفرنسية في تمويل الخط الأول بقرض يبلغ 514,60 مليون يورو منذ عام 1979. ثم ساهمت عام 2002 في تحديث هذا الخط بقرض جديد يبلغ 48,75 مليون يورو. 


وقد بدأ تنفيذ الخط الاول عام 1982 وانتهت المرحلة الاولى منه فى 1 أكتوبر 1987 والمرحلة الثانية فى 12 أبريل 1989 ليربط المنطقة الصناعية وجامعة حلوان بالمنطقة التجارية بوسط القاهرة ومنطقة شمال شرق القاهرة حيث وصل حتى المرج بطول 42,7 كم. 


أما الخط الثالث للمترو فقد ساهمت الحكومة الفرنسية بمنحة تبلغ 3,300 مليون يورو لتمويل دراسات خاصة بالمرحلتين الأولى والثانية منه. وفي أبريل 2007 أتاحت الحكومة الفرنسية قرض تبلغ قيمته 200 مليون يورو للمساهمة في تمويل المرحلة الأولى من الخط الثالث. ويبلغ طول هذه المرحلة 4,3 كم وتمتد من العتبة إلى العباسية حيث تشمل خمس محطات (العتبــه – بــاب الشعــرية – الجيــش – عبــده باشا – العبــاسية). وقد تم افتتاح هذه المرحلة في فبراير 2012، ويبلغ حجم نقل الركاب يوميا 350 ألف راكب. 


أما المرحلة الثانية من الخط الثالث للمترو فقد ساهمت الحكومة الفرنسية في تمويلها بقرض يبلغ 200 مليون يورو في ديسمبر 2008، وتمتد هذه المرحلة من العباسية حتى مصر الجديدة بطول 7,7 كم وتشمل أربع محطات (العباسية-المعرض- الاستاد- كلية البنات- الأهرام). وقد تم افتتاح هذه المرحلة في مايو 2014، ويبلغ حجم نقل الركاب يوميا 700 ألف راكب.


وفي يناير 2010 ساهمت الوكالة الفرنسية للتنمية AFD في استكمال المرحلة الثانية من الخط الثالث للمترو بقرض تبلغ قيمته 44 مليون يورو. كما ساهمت الوكالة بمنحة تبلغ 600 ألف يورو لدعم الشركة المصرية لإدارة وتشغيل المترو.


أما بالنسبة للمرحلة الثالثة من الخط الثالث للمترو فقد أتاحت الحكومة الفرنسية منحة تبلغ 6,75 مليون يورو لتمويل الدراسات الخاصة بهذه المرحلة. 


وفي ديسمبر 2012 تم توقيع اتفاق المظلة الخاص بتمويل المرحلة الثالثة من الخط الثالث للمترو بمبلغ 940 مليون يورو والذي تساهم الوكالة الفرنسية فيه بقرض تبلغ قيمته 300 مليون يورو وبنك الاستثمار الأوروبي بقرض يبلغ 600 مليون يورو فضلا عن منحة مقدمة من الاتحاد الأوروبي تبلغ 40 مليون يورو.


ويبلغ طول هذه المرحلة 17,7 كم وتمتد من العتبة حتى إمبابة وتشمل 15 محطة. وجاري تنفيذ هذه المرحلة.


وفي ديسمبر 2014 تم توقيع بروتوكول مالي مع الحكومة الفرنسية لتمويل الوحدات المتحركة الخاصة بالمرحلة الثالثة والرابعة من الخط الثالث للمترو بقرض يبلغ 344 مليون يورو.


وفي مايو 2017 تم توقيع اتفاق تسهيل ائتماني لتمويل مشروع إعادة تأهيل ترام الرمل بالأسكندرية والذي تساهم في تمويله الوكالة الفرنسية للتنمية بقرض يبلغ 100 مليون يورو. ويهدف المشروع إلى تطوير ترام الرمل بحيث يتم الاحتفاظ بالخط بين الرمل وفيكتوريا مع إجراء بعض التعديلات، كما سيعمل المشروع على مد هذا الخط إلى الجنوب الغربي من خلال إنشاء محطة جديدة بطول 0,9 كم بين ميدان الرمل وميدان أحمد عرابي في منطقة المنشية.


أخر قصص النجاح