قصة نجاح إنصاف البرعي من محافظة قنا ضمن المشروع المصري لدعم المشروعات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة

AR/11-6-2017
1586 مشاهدة
مشاركة
 
ريديك قنا يقوم بتدريب إحدى النساجات على ان تصبح نساجة محترفة ومدربة نسيج:

قام ريديك قنا بتنظيم وإدارة أحد البرامج التدريبية  لنسج الفركة (الوشاح) لمجموعة من الإناث الأشد إحتياجا في قرية كوم الضبع في عام 2011.  وكانت إنصاف البرعي (24 عاما) إحدى المتدربات اللاتي شاركن في البرنامج.  وقد أكملت بنجاح، ليس فقط تدريب الفركة، لكن أيضا الدورات التدريبية في نسيج الكليم، وخياطة الملابس وإعداد الأنوال لعملية النسج (النير).   وخلال 2011-2013، تحولت إنصاف من فتاة عاطلة عن العمل تأتي من إحدى العائلات الأقل حظا إلى مدرب نسيج في الجمعية الأهلية لتنمية المجتمع المحلي، لديها النول الخاص بها وعامل خياطة متمكن في ورشة الخياطة التابعة للجمعية.
 
التدريب بتمويل من مصر الخير:

في أبريل 2011، نجح مركز مركز ريديك قنا في جمع الأموال من جمعية مصر الخير لتمويل برنامج تدريبي لــ 30 فتاة من قرية كوم الضبع. وقدمت مصر الخير تكلفة البرنامج التدريبي البالغ مجموعها 96800 جنيها.

كان جلسات التدريب تنعقد لمدة 4 مرات في الأسبوع، واستمرت لمدة 5 أشهر.  وكان إنصاف إحدى المتدربات اللاتي تم إختيارهن للتدريب على الفركة، والذي تلاه تدريب إعداد النول لعملية النسج (النير، كما يطلق السكان المحليون عليه).

وكانت مصر الخير قد قامت بتمويل تدريب صناعة الكليم في نفس المقر، وتبرعت بــ 10 أنوال للمتدربات الأمهر.

إنصاف البرعي، المتدربة التي أصبحت مدربة:

إنصاف عمرها 24 عاما، وهى حاصلة على دبلوم المدارس الثانوية.  إنها تأتي من عائلة مكونة من سبعة أفراد: أختين وأخوين، والأب والأم. ويعمل الأب والأخوان في أعمال يدوية موسمية، مع عدم وجود عمل ثابت.  إن دخل الأسرة محدود جدا وغير مستقر.
كانت إنصاف لا تعمل، لذلك تقدمت إلى المشروع عندما سمعت عنه.  وأثبتت البحوث الاجتماعية أن الحالة الاقتصادية والاجتماعية لعائلتها كانت من العائلات الأقل حظا، مما جعلها مؤهلة للبرنامج التدريبي.
أثبتت إنصاف مهاراتها في الفركة، فضلا عن نسج الكليم القطن. وقد تم منحها نولا لنسج الفركة بإسمها تم وضعه في مقر جمعية. وكلما وردت طلبيات، تقوم إنصاف والنساجات بتنفيذها في الجمعية.
إجتازت إنصاف تدريب إعداد النول لعملية النسج (النير) بنجاح، وأصبحت المسؤول عن هذه المهمة في الجمعية.
حصلت إنصاف أيضا على دورة تدريبية في فن الخياطة في الجمعية، وأصبحت من ذوي الخبرة في إستخدام ماكينة الخياطة. وتتكسب من الخياطة كلما وردت طلبية إلى الجمعية تستعين بها في تنفيذها.
يتراوح دخل إنصاف بين 10 و 15 جنيها في اليوم الواحد.  وتصل إنتاجيتها في صنع الفركة إلى 3 من الحجم الصغير أو 2 من الحجم الكبير ليوم العمل الواحد.
إن انصاف هى مثال ممتاز على قدرة المرأة على اكتساب المهارات وإستخدامها للنهوض الاقتصادي والاجتماعي عندما تتاح لها الفرصة.  وقد لعب مركز مركز ريديك قنا دورا اقتصاديا واجتماعيا مهما في حالة إنصاف وزملائها، اللاتي أصبح لديهن الآن المهارات، والأنوال، والقدرة على كسب عيشهن.

EEDP3.jpgEEDP2.jpg




أخر قصص النجاح