التحول الهيكلي لشمال أفريقيا من خلال الاندماج الاقتصادي

الوزارة
1250 مشاهدة
تاريخ البدء : AR/18-5-2017
تاريخ الإنتهاء : AR/18-5-2017
مشاركة
عن ورشة العمل الخاصة بالاندماج الإقليمي في شمال أفريقيا تحت عنوان " التحول الهيكلي لشمال أفريقيا من خلال الاندماج الاقتصادي "  مدينة الدار البيضاء، المملكة المغربية (29 فبراير – 1 مارس 2016):
بتاريخ 29 فبراير 2016 بمدينة الدار البيضاء بالمملكة المغربية، أقام بنك التنمية الأفريقي واتحاد المغرب العربي ورشة عمل تحت عنوان " التحول الهيكلي لأفريقيا الشمالية من خلال الاندماج الاقتصادي " لمدة يومين. شارك في هذه الورشة عدد من ممثلي دول شمال أفريقيا؛ مصر والمغرب وتونس وليبيا والجزائر وموريتانيا بالإضافة إلى عدد من شركات القطاع الخاص والخبراء المعنيين بهذا الشأن. ومن الجانب المصري، شارك كل من السيدة / لمياء احمد أخصائي برامج أول ومسئول عن ملف بنك التنمية الأفريقي بقطاع التمويل الدولي بوزارة التعاون الدولي، والسيد / إسماعيل يوسف مدير عام المجالس النيابية بقطاع مكتب وزير بوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري. 
 
وفي البداية، أفاد السيد / جاكوب كولستر، المدير الإقليمي لمنطقة شمال أفريقيا ببنك التنمية الأفريقي أن الهدف من هذه الورشة هو بدء الإعداد لاستراتيجية التكامل الإقليمي لشمال أفريقيا والتي يقوم البنك حالياً بصياغتها. وطالب سيادته بأن تقوم كل دولة من دول شمال أفريقيا بعرض المشروعات الهامة وذات الأولوية التي تساهم في تحقيق التكامل الإقليمي بين الدول الست في شمال أفريقيا. 
 
انقسمت ورشة العمل إلى 6 جلسات تضمنت المحاور الأساسية لتحقيق التكامل الإقليمي لشمال أفريقيا. الجلسة الأولى كانت بعنوان "التصنيع وسلاسل القيمة بشمال أفريقيا". والجلسة الثانية بعنوان "النقل واللوجستيك في شمال أفريقيا". والجلسة الثالثة كانت بعنوان "نحو اندماج أفضل لقطاع الطاقة". بينما الجلسة الرابعة بعنوان " الأنظمة المالية لشمال أفريقيا: نحو اندماج مالي". والجلسة الخامسة تحت عنوان " الزراعة والأمن الغذائي في منطقة شمال أفريقيا". بينما الجلسة السادسة الختامية كانت بعنوان " تقديم استراتيجية دعم الاندماج الإقليمي لبنك التنمية الأفريقي".
 
تضمنت هذه الجلسات نقاش حول القطاعات المعنية في كل جلسة والفرص المتاحة أمام دول شمال أفريقيا لتحقيق التكامل الإقليمي في هذه القطاعات وكذلك المعوقات التي تعرقل تحقيق الاندماج الإقليمي المنشود.
 
وفي هذا السياق، قامت ممثلة وزارة التعاون الدولي بالمشاركة من خلال عرض لأولويات برنامج الحكومة من تعميق الحوار والتعاون مع دول القارة الأفريقية وتشجيع الاستثمارات ومبادلات التجارة. كما تمت الإشارة إلى المبادرات التي أطلقها السيد رئيس الجمهورية في هذا الشأن مثل مبادرة الطاقة المتجددة لشمال أفريقيا. كما تم عرض نبذه عن بعض المشروعات الحيوية التي سيتم تنفيذها في جمهورية مصر العربية وسيكون لها تأثير وبعد إقليمي على دول أفريقيا مثل مشروع تنمية محور قناة السويس، ومشروع الخط الملاحي بين بحيرة فكتوريا والبحر الأبيض المتوسط، ومشروع المليون ونصف فدان، ومشروع تنمية شرق بورسعيد، ومشروعات تطوير النقل البحري والنقل النهري، ومشروعات تطوير السكك الحديدية ونقل البضائع ومشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة كمحطات الرياح والطاقة الشمسية. كما قامت ممثلة وزارة التعاون الدولي بالتطرق إلى استراتيجية التنمية المستدامة مصر 2030 ومحاورها. 
 
وجدير بالذكر أن بنك التنمية الأفريقي يعتزم تقديم استراتيجية التكامل الإقليمي لشمال أفريقيا للعرض على مجلس إدارة البنك خلال الربع الثالث من عام 2016، وستتضمن الاستراتيجية برنامج إقراض استرشادي في للفترة ما بين 2016 – 2020 بتمويل قدره 500 مليون دولار (كما تم التنويه إلى أن هناك إمكانية لزيادة هذا المبلغ إذا ما كان هناك مشروعات كبيرة تساعد على تحقيق التكامل الإقليمي في المنطقة) بالإضافة إلى إمكانية المساهمة مع شركاء تنمية آخرين في تعبئة التمويلات. 
 
وفي الجلسة الختامية كان هناك عدة توصيات وهي: 
1. التعاون الإقليمي هو أفضل علاج لبعض التحديات التي تواجه الدول.
2. معظم الدول ذات عائد نمو سريع قامت بدمج سلاسل القيمة الإقليمية في سلاسل القيمة العالمية مثل دول قارة آسيا. ولذلك فإن التكامل الإقليمي أصبح جزء لا يتجزأ من الاندماج العالمي.
3.  التكامل الإقليمي هو أداة لزيادة القيمة المضافة للمنطقة وزيادة فرص العمل من خلال التجارة الدولية والاستثمار.
4. إذا ما أصبحت منطقة شمال أفريقيا الأسرع نمواً والاندماج عالمياً، ستكون المحرك لنمو جنوب الصحراء بأفريقيا وكذلك الجسر الاقتصادي لجنوب الصحراء إلى بقية العالم.
5. إذا ما نجح التكامل الإقليمي لمنطقة شمال أفريقيا ثم الاندماج العالمي، ستصبح منطقة شمال أفريقيا وجنوب الصحراء منطقة ذات جدارة ائتمانية وجاذبة لتعبئة موارد للاستثمار.
 

ورشة العمل التالية ورشة عمل بنك التنمية الأفريقي

أخر الصور

ورش العمل القادمة